اقتصاد

التصنيع في الصين ثابت.. وقطاع الخدمات يشهد تباطؤ النمو!

واصلت المصانع الصينية توسعها في أبريل، مسجلة نموا للشهر الثاني على التوالي. وجاء مؤشر مديري المشتريات الرسمي لقطاع التصنيع عند 50.4، وذلك تمشيا مع توقعات المحللين.

ويشير هذا إلى انخفاض طفيف عن قراءة مارس البالغة 50.8، لكنه لا يزال أعلى بشكل مريح من عتبة 50 نقطة التي تفصل بين النمو والانكماش.

وقال تشاو تشينغ خه، كبير الإحصائيين في المكتب الوطني للإحصاء الصيني: “النبأ السار هو أن النشاط لا يزال في منطقة التوسع”.

ومع ذلك، يكشف التقرير أيضًا عن تباطؤ في قطاع الخدمات، وهو المحرك الرئيسي للاقتصاد الصيني. وانخفض المؤشر الفرعي لقطاع الخدمات إلى 50.3 في أبريل، منخفضًا من 52.4 في الشهر السابق.

الصناعة ما بين النمو والانكماش

وفي حين شهدت بعض الصناعات الخدمية مثل النقل والاتصالات نمواً إيجابياً، شهدت صناعات أخرى مثل أسواق رأس المال والعقارات انكماشاً، وجاءت النقطة المضيئة من قطاع البناء، حيث استمرت مستويات النشاط في الارتفاع.

وارتفع مؤشر البناء الفرعي إلى 56.3، مدفوعًا بمشاريع البنية التحتية المتسارعة. ويتعزز هذا الاتجاه الإيجابي من خلال تعزيز الثقة بين شركات البناء، حيث وصلت توقعات أعمال القطاع إلى أعلى مستوى لها عند 56.1.

الزخم الاقتصادي الأوسع:

بشكل عام، تقدم البيانات صورة مختلطة للاقتصاد الصيني، وفي حين يظهر التصنيع علامات الاستقرار، فإن التباطؤ في الخدمات يثير المخاوف بشأن الزخم الاقتصادي الأوسع.

ومن المرجح أن تراقب الحكومة هذه الاتجاهات عن كثب وقد تنفذ سياسات لتحفيز النمو، خاصة في قطاع الخدمات.

قد يهمك أيضاً: الصين تتطلع إلى استثمار كبير في صناعة النسيج في مصر.. تفاصيل الصفقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *