مصر

هيئة قناة السويس تُعلن إنقاذ سفينة شحن من الغرق بالقرب من بورسعيد.. تفاصيل

رد سريع وحاسم من هيئة قناة السويس حال دون حدوث خطر بيئي وملاحي محتمل يوم الثلاثاء. ونجحت وحدات الإنقاذ البحري التابعة للهيئة في إنقاذ طاقم سفينة الشحن التنزانية “لاباتروس” المكون من 12 فردا والحيلولة دون غرقها بالكامل.

أصدرت LABATROS نداء استغاثة بعد وقت قصير من دخولها منطقة الانتظار الشمالية للسفن بالقرب من بورسعيد.

أبلغ قبطان السفينة أن السفينة كانت تتجه إلى اليمين وتتعرض لخطر الغرق الوشيك.
وعلى الفور أرسلت هيئة قناة السويس القاطرتين “بورسعيد” و”مصاحب” مع الونش “بحر 10” إلى مكان الحادث.

وعملت أطقم الإنقاذ بسرعة لإجلاء الطاقم إلى مكان آمن ومنع LABATROS من الغرق.

أثناء إنقاذ طاقم السفينة
أثناء إنقاذ طاقم السفينة

التحقيق جاري:

وتقوم فرق الإنقاذ البحري ومكافحة التلوث حاليا بفحص السفينة لتحديد سبب الغرق القريب، والهدف هو احتواء أي تأثير بيئي محتمل ناتج عن عملية الإنقاذ.

ويبلغ طول السفينة “لاباتروس”، التي تبحر تحت العلم التنزاني، 94 مترا، وعرضها 15 مترا، وغاطسها 6 أمتار.

والسفينة، التي تبلغ حمولتها 3 آلاف طن، مسجلة لدى توكيل أسيوط، وكانت في طريقها من لبنان إلى ميناء الأدبية المصري.

وقد أدى الإجراء السريع الذي اتخذته هيئة قناة السويس إلى منع وقوع حادث كبير وضمان سلامة الطاقم والبيئة، وسيكون التحقيق في سبب الغرق القريب حاسما في منع حدوث حالات مماثلة في المستقبل.

قد تهتم بـ: نجاح تعويم سفينة الغاز من خليج العقبة إلى شرم الشيخ.. مصر تتجنب تهديداً بيئياً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *